أفريقياالكافالمعلومات

الكاف: تحالف غير طبيعي بين لقجع-بينيك

Nazim Bessol ( In Botola)

ضمن استراتيجية الحملة، تقارب المصالح أم تنظيم بسيط، هناك بلا شك تحركات من هذا الشيئ تجري داخل الكاف، وإلا كيف نفسر التباهي بين بعض الأطراف؟ في دائرة التحالفات غير الطبيعية، وقف أماجو بينيك، رئيس الاتحاد النيجيري لكرة القدم في صف المغربي فوزي لقجع، وهو أمر لا يصدق تصوره قبل أسابيع قليلة فقط، حيث أن الرجلان لم يخفيا خلافهما قط، بما في ذلك في خضم اجتماع اللجنة التنفيذية في سبتمبر الماضي.

كان للنيجيري كلمات قاسية للغاية تجاه نظيره المغربي، فعند إعلان اجتماع الجمعية العمومية القادم في الرباط، رد لقجع الصاع وذلك بتحديه لتنظيم الجمعية العامة بنيجيريا والفوز بالانتخابات هناك في منزله، عندما يؤيد الأول ترشيح الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، يقوم الثاني بدعم حملة لأحمد يحيى، ومنذ ذلك الحين تواصل الأمر، قبل أن يتغير الواقع عندما تقاسم العشاء عشية اجتماع كوميكس يوم السبت في ياوندي.

هذا الدفء في العلاقة بين الثنائي يراه بعض المراقبين أن الفيفا أشعلت النار بين الطرفين، حيث يعمل الجميع طوعًا أو مجبرًا لدعم ترشيح أحمد يحيى وباتريس موتسيبي، بالإضافة إلى المرشحين المعنيين بمقاعد في مجلس الفيفا، وهو الحال بالنسبة للقجع وأمجو بينيك (كما وضحه الحضور في ياوندي).

ونشر موقع “فوت أفريك”، تحت عنوان (شعار لقجع، احتجاج بينيك)، في سبتمبر 2020 :” بينيك غاضب، بعد الإعلان عن الجمعية العمومية المقبلة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (CAF)، في مارس 2021 بالمغرب، لم يمر دون عقبات، وعارض رئيس الاتحاد النيجيري لكرة القدم وعضو كومكس أماجو بينيك بشدة هذه الخطوة في الاجتماع الأخير، انتقد بشكل خاص أحمد أحمد لاختياره المغرب بسلطته دون استفسار الأعضاء الـ 53 الآخرين للكاف، تدخل لم يبق دون ردة فعل حيث رد لقجع على النيجيري أنه مستعد للحضور إلى أبوجا والفوز بالانتخابات هناك! “.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock